التصنيفات
غير مصنف

كلمة عميد كلية الهندسة

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين نحمده حمد الشاكرين و نصلي و نسلم على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمدٍ خاتم الأنبياء و المرسلين و بعد:
الهندسة في رأي هي فن تحويل الأفكار و النظريات العلمية إلى إنجازات هندسية رائعة تخدم و تعين الإنسان في جميع مجالات الحياة. تعد كلية الهندسة جامعة الشيخ عبدالله البدري واحدة من منارات العلوم الهندسية المنتشرة في أرجاء بلدنا الحبيب و التي أريد لها أن تمد قلاع الصناعة و التنمية بالمهندسين المتميزين القادرين على الإسهام في بناء وتعمير وطننا العزيز، فمن المعلوم أن المهندسين هم صناع النهضة و أساس التطوير لأوطانهم و إنه لشرف عظيم يمنح لكليات الهندسة التي تعمل على رفد و تغذية الوطن بهؤلاء المهندسين. إن كلية الهندسة جامعة الشيخ عبدالله البدري تعد أحدى كليات الهندسة الوليدة و التي تخطو إلى الأمام بخطىً ثابتة قد خطط لها من قبل المؤسسين لتتبوأ مكانتها كأحد قلاع التنمية في بلدنا الغالي و هي حتى الآن تضم ثلاثة أقسام تتماشى و حاجة المنطقة و البلاد هي قسم الهندسة المدنية و قسم الهندسة الكهربية و قسم الهندسة الميكانيكية و جميع هذه الأقسام قد حصلت على إعتماد المجلس الهندسي مجلس الإعتماد الأمريكي للهندسة و التكنولوجيا (ABET) عام 2016، كما يسعدنا في المستقبل القريب أن نزف لكم البشرى بإفتتاح قسمي الهندسة الطبية و هندسة التصنيع وغيرها من الأقسام الهندسية الجديدة إنشاء الله . كما يسعدني أيضاً أن أثمن عالياً الجهود الكبيرة التي تبذلها إدارة الجامعة و أسرة كلية الهندسة للإرتقاء بمستوى الكلية من خلال تعيين كوكبة متميزة من الأساتذة حملة الدكتوراة و الماجستير و التقنيين المدربين متزامنة مع تجهيز الكلية بأحدث المعامل و الورش في كل التخصصات بالإضافة لتهيئة بيئة جامعية مبهجة توفر للطالب كل إحتياجاته من كل النواحي قاصدين من وراء ذلك جعل الكلية من الكليات المتميزة على المستوى المحلي و الإقليمي و العالمي إنشاء الله و ان تصبح قبلة يقصدها الطلاب من جميع أنحاء السودان و الدول المجاورة و ان يكون لإسهاماتها في مجال البحث و خدمة الإنسان مايشار إليه بالبنان و يشعر بالفخر. و إنني لانتهز هذه الفرصة لأعبر عن ثقتي التامة في إسرة إدارة الجامعة و أسرة الكلية من أعضاء هيئة التدريس و معاونين وطلاب في العمل سوياً تحت مبدأ المشاركة من أجل دفع مسيرة الكلية نحو مزيد من التطور و الرقي في الأنشطة التعليمية و الطلابية و خدمة المجتمع و تنمية البيئة مرتكزين على أسس علمية و تقنية عصرية تتواكب و متطلبات العصر الحديث بما تملكه الكلية من إمكانيات عظيمة و كفاءات إبداعية هائلة.
الطلاب الإعزاء أرحب بكم في الكلية و انتم تخطون خطوات التعليم العالي و قد حققتم أملكم في الإلتحاق بالجامعة آملين في إكمال مسيرتكم التعليمية. و لتتمكنوا من الوصول إلى ما تطمحون إليه أنصحكم بالإلتزام بالتقاليد الجامعية و الإجتهاد في طلب العلم، كما أنصحكم بالإقبال على المشاركة في الانشطة الطلابية التي تنمي قدراتكم الذاتية و تكسبكم الثقة بالنفس و تعلمكم قيم الإنتماء و العطاء كما تحقق لكم مزيداً من الإستفادة و الاستمتاع بمرحلتكم الجامعية.
أسرة الكلية الأفاضل لكم مني كل التجلة و الإحترام و أشكركم جزيل الشكر على الجهد الذي تبذلونه و على عطاءكم الثر و الإنتماء الكبير، لكن مع كل ما بذلتم و تبذلون أجدنا جميعنا مطالبون ببذل قصارى جهدنا و استنفار طاقاتنا الخلاقة لدعم الإنطلاقة المتميزة للكلية و ضمان إستمرارها و تطورها. وفقنا الله جميعاً إلى ما يحب و يرضى.
د.عبدالقادر الزيــــن عبدالقادر
الأستاذ بقسم الهندسة المدنية
عميـد كليــة الهندســة